ندوة الكندي حول آفاق استخدام الطاقة البديلة في الشرق الأوسط

آفاق استخدام الطاقة البديلة في الشرق الأوسط

عقدت جمعية الكندي للمهندسين ندوتها الثانية لهذا العام بعنوان الآفاق المستقبلية للطاقة المتجددة في الشرق الأوسط على قاعة فندق الرادسن بلو في لندن بتاريخ 10 أيلول (سبتمبر) بحضور سعادة السفير الدكتور صالح التميمي ومايقارب 40 من أعضاء الجمعية والمهتمين بقطاع الطاقة البديلة (المتجددة) وطلبة الدراسات العليا.

ألقى المحاضرة الدكتور محمــد درويش الأستاذ في جامعة برونيل المتخصص بمجال الهندسة الكهربائية والطاقة البديلة وامكانيات توليدها واستخدامها في منطقة الشرق لأوسط  كبديل للنفط على المدى المتوسط والبعيد. وجدير بالذكر أن الدكتور درويش يشرف على مشاريع اوربية-عربية لأنتاج الطاقة الشمسية واستخدامها.

استغرقت المحاضرة حوالي الساعة والنصف عرض خلالها المحاضر انواع الطاقة البديلة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح وطاقة الأمواج وتطرق الى الجوانب الأيجابية والسلبية لكل منها وعرض احصائيات عن معدلات توليد وانتاج الطاقة الكهربائية المتجددة في البلدان المتقدمة ومقارنتها ببلدان الشرق الأوسط. وأكد الدكتور درويش في المحاضرة على ان أسعار انتاج الطاقة البديلة في انخفاض مستمر مما سيجعلها أكثر أهمية وذات جدوى اقتصادية أكبر في السنوات القريبة القادمـة. بالأضافة الى انها احدى مصادر الطاقة النظيفة التي لا تنضب في حين أن الاتجاه العام لتكلفة الوقود المستخرج من الأرض يسير في الاتجاه المعاكس. ومنذ عام 2014، عززت معظم بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اهتمامها بمصادر الطاقة المتجددة، وخاصة في مجال توليد طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

ومع ذلك، يظهر أحدث رقم 2016 من الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) أن إنتاج الطاقة المتجددة، بما في ذلك الطاقة المائية، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لم يتجاوز 6٪ من إجمالي الطاقة الأنتاجية مقارنة مع 25٪ في المتوسط في جميع أنحاء العالم. وحول قرار بعض الدول الاوربية بايقاف انتاج السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل بحلول عام 2040 توقع الدكتور درويش ان تتسارع عملية انتاج السيارات الكهربائية بشكل كبير واحتمالية تنقيذ القرار قبل عام 2040.

هذا وقد تم عرض أفلام علمية حول الأنواع المختلفة من تكنولوجيا توليد الطاقة البديلة و تلت المحـاضرة مناقشة حول اسباب تأخر دول الشرق الأوسط بتبني طرق انتاج الطاقة البديلة وقلة الأستثمار في هذا النوع من المشاريع الحيوية.


Seminar on Future prospects of Renewable Energy

in the Middle East

On the 10th of September 2017, Al-Kindi Society of Engineers held its second seminar for the year on the Future Prospects of Renewable Energy in the Middle East at the Radisson Blu Hotel in London. The event was attended by His Excellency Dr. Saleh Al-Tamimi, the Ambassador of the Republic of Iraq and around 40 members and post graduate students interested in the alternative (renewable) energy sector.

The lecture was delivered by Dr. Mohammed Darwish, a distinguished senior lecturer at Brunel University, who specialises in the field of power electronic engineering and alternative energy and its utilisation it in the Middle East as an alternative to oil in the medium and long term.  It is noteworthy, that Dr. Darwish oversees a number of European-Arab projects for the production and use of solar energy.

During the ninety-minute lecture, the presenter, introduced alternative energy sources such as solar, wind and tidal energy, and touched upon the merits and drawbacks of each type.  Dr Darwish also highlighted interesting statistics showing the rate of generation and production of renewable energy in developed countries compared to Middle East countries.

Dr. Darwish highlighted the inexhaustible nature of alternative energy and the declining costs of production, makes it more important and economically viable for many countries in the coming years compared to the rising costs of extracting hydrocarbon based fuels.  It was mentioned that since 2014, most countries in the Middle East and North Africa have increased their interest in renewable energy sources, particularly in wind and solar power.

However, the 2016 figures from the International Renewable Energy Agency (IRENA) show that renewable energy production, including hydropower, in the Middle East and North Africa region does not exceed 6% of total energy production compared to an average of 25% worldwide.

On the decision of some European countries to stop the production of petrol and diesel cars by 2040, Dr. Darwish predicted that the production of electric cars will accelerate significantly that will see this target being realised much sooner than 2040.

A number of info-graphics and video clips were presented on different types of alternative energy generation technologies, which was well received by the attendees.

The lecture was followed by a discussion on the reasons behind the late uptake of renewable / alternative energy production technology in the Middle East and the lack of investment in such vital mega projects.


Download the seminar presentationDownload presentation


Photos from the event


Media Coverage of the event